الاعراض

تظهر الأعراض الرئيسية الشديدة لفيروس كورونا الجديد خلال مدة قصيرة جداً، ويمكن أن تظهر في أي مكان خلال مدة يومين إلى 14 يومأ بعد حصول العدوى بالفيروس. قال خبير الأمراض المُعدية الدكتور ويليام شافنر، أستاذ الطب الوقائي والأمراض المُعدية في كلية الطب بجامعة فاندربيلت في ناشفيل: “من خلال ملاحظة الأعراض تم تأكيد وجود الحمّى (ارتفاع الحرارة) بالإضافة إلى أعراض ملحوظة في الجهاز التنفسي السفلي, كالسعال أو الصعوبة في التنفس”. إن القدرة على تحديد تلك الأعراض والتصرف عند الضرورة أمر بالغ الأهمية. إليك ما تحتاج إلى معرفته :

ما هي العلامات وأعراض الإصابة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد 19)؟

1 . الحمّى (ارتفاع الحرارة) هي المفتاح الرئيسي لتحديد الإصابة بفيروس كورونا

يقول الخبراء إن الحمّى هي المفتاح الرئيسي لتحديد الإصابة بالمرض، وهي ليست محددة برقم معين، ولكن يجب التمييز بأن الحمّى تعتبر مقلقة عند وصول درجة الحرارة في الجسم إلى 37,5 درجة مئوية وما فوق عند الأطفال والبالغين.
قال الدكتور جون ويليام، رئيس قسم الأمراض المُعدية في المركز الطبي في مستشفى الأطفال بجامعة بيتسبرغ: “هناك العديد من المفاهيم الخاطئة حول الحمّى، حيث يبلغ متوسط درجة حرارة الجسم 37 درجة مئوية، لكن هذه الحرارة ترتفع وتنخفض خلال النهار بمعدل نصف درجة أو درجة”.
كما شدد الطبيب على أن حرارة الجسم بين 37,2 – 37,5 درجة مئوية لا تعتبر حمّى.
عند الرغبة في معرفة درجة حرارة الجسم بشكل صحيح، يُفضل قياسها في وقت متأخر من بعد الظهر أو أول المساء.
وفسر ذلك الدكتور شافنر بأن درجة حرارتنا تتغير خلال اليوم، فإذا قمت بقياس الحرارة في الساعة 8 صباحاً فقد تكون طبيعية، ومن الأعراض الشائعة للفيروسات أنها ترفع درجة حرارتك خلال الوقت المتأخر من الظهيرة وفترة أول المساء.

2 . السعال الجاف والشعور به داخل الصدر

يقول الدكتور شافنر إن السعال يعتبر مفتاحاً رئيسياً آخر لتشخيص العدوى بفيروس كورونا لكن ليس أي سعال نتعرض له, بل يجب أن يكون السعال جافاً وتشعر به داخل الصدر.
كما أضاف الدكتور شافنر بأن هذا السعال “ليس سعال تنظيف الرئتين المرافق له البلغم، وليس سعالاً ناتجاً عن الشعور بدغدغة في الحلق، بل هو سعال مزعج تشعر به قادماً من عظام الرئتين أو القفص الصدري، كما يمكنك الشعور بالتهاب الشعب الهوائية”.

3 . صعوبة التنفس وكأنك لا تستطيع التنفس بعمق كاف للحصول على نفس جيد

يعتبر ضيق التنفس عَرَضاً ثالثاً وخطيراً جداً من أعراض الإصابة بفيروس كورونا التاجي الجديد، كما يمكن أن يحدث دون أعراض أخرى كالسعال.
يقول الخبراء: إذا شعرت أن صدرك مشدود أو بدأت تشعر وكأنك لا تستطيع التنفس بعمق كاف للحصول على نفس جيد، فهذه علامة على وجوب التصرف على الفور.
قال رئيس الجمعية الطبية الأمريكية الدكتور باتريس هاريس: “إذا كان هناك أي ضيق في التنفس، اتصل فوراً بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك، أو أي رعاية محلية أو حتى قسم الطوارئ”.
وأضاف هاريس: “إذا كان ضيق التنفس شديداً بما فيه الكفاية، فعليك الاتصال برقم الطوارئ”.

4 . ألم أو ضغط مستمر في الصدر أو زرقة الشفاه او الوجه

بالإضافة إلى صعوبة التنفس أو ضيق التنفس، تشرح مراكز مكافحة الأمراض المُعدية والوقاية، منهاCDC ، علامات التحذير الطارئة لفيروس كورونا Covid-19 على أنها “ألم أو ضغط مستمر في الصدر” أو “شفاه أو وجه مزرق” – مما يشير إلى نقص الأكسجين -بالإضافة إلى الارتباك العقلي المفاجئ أو الخمول وعدم القدرة على النهوض. يقول مركز السيطرة على الأمراض :CDC يجب وقتها الحصول على الرعاية الطبية بسرعة قصوى.

5 . الصداع ومشاكل الجهاز التنفسي وآلام الجسم والتعب والتي يمكن أن تكون شديدة

هذه الأعراض الثلاثية – الحمّى والسعال وضيق التنفس – ليست علامات المرض الوحيدة التي ظهرت عند الإصابة بفيروس كورونا.
العديد من الأعراض يمكن أن تشبه أعراض الإنفلونزا، بما في ذلك الصداع ومشاكل الجهاز التنفسي وآلام الجسم والتعب والتي يمكن أن تكون شديدة.
يمكن أن تشبه الأعراض الأخرى نزلة البرد أو الحساسية، مثل سيلان الأنف والتهاب الحلق والعطاس.
يقول الخبراء: على الأرجح أنك مصاب بنزلة برد أو إنفلونزا عندما تشعر بالحمّى ويسبب لك السعال أيضاً.
لكن من العلامات المحتملة على الإصابة بـفيروس كورونا Covid-19 هي عدم تحسّن حالتك الصحية والأعراض بعد أسبوع، خاصة ضيق التنفس أو الشعور بأن هذه الأعراض تزداد سوءاً.

6 . أعراض غير عادية مثل أعراض فقر الدم، نقص حاسة الشم، خلل الذوق أو قلة الشعور بالتذوق

تم تحديد أحد الأعراض الغريبة التي قد تشير إلى الإصابة بفيروس كورونا Covid-19في مراحله المبكرة من قبل الأكاديمية الأمريكية لطب الأنف والأذن والحنجرة وجراحة الرأس والرقبة.
في بيان على موقعهم على الإنترنت، قالوا فيه إن أعراض فقر الدم، نقص حاسة الشم، خلل الذوق أو قلة الشعور بالتذوق، قد تحمل إمكانية الإصابة بالعدوى.
يقول البيان: “شوهد فقر الدم على وجه الخصوص لدى المرضى الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس التاجي في نهاية المطاف دون أعراض أخرى”.
من المعروف منذ فترة طويلة في الأدبيات الطبية أن الفقدان المفاجئ لحاسة الشم قد يترافق مع التهابات الجهاز التنفسي التي تسببها أنواع أخرى من الفيروسات التاجية.
وينطبق الشيء نفسه على التهاب ملتحمة العين، وهي حالة شديدة للعدوى تُعرف أيضاً باسم العين الوردية.
التهاب الملتحمة هو التهاب في الطبقة الرقيقة الشفافة من الأنسجة، تسمى الملتحمة، تغطي الجزء الأبيض من العين وداخل الجفن.
تُظهر التقارير الواردة من الصين وحول العالم أن حوالي 1 إلى 3 ٪ من الأشخاص المصابين بـفيروس كورونا Covid-19 يعانون أيضاً من التهاب الملتحمة.
لكن هذا الفيروس التاجي الجديد المعروف أيضاً باسم سارس –كوف- 2 SARS-CoV-2 هو واحد فقط من العديد من الفيروسات التي يمكن أن تسبب التهاب الملتحمة، لذلك لم يكن مفاجئاً للعلماء أن هذا الفيروس المكتشف حديثاً سيفعل الشيء نفسه.
ومع ذلك، يمكن أن تكون العين الوردية أو الحمراء علامة إضافية يجب عليك الاتصال بطبيبك إذا كانت لديك أيضاً أعراض أخرى من Covid-19 مثل الحمّى أو السعال أو ضيق التنفس.
قال الدكتور سانجاي غوبتا، كبير المراسلين الطبيين لشبكة CNN في برنامج CNN الإخباري New Day: “أعتقد أننا نحصل على نظرة أشمل حول أنواع الأعراض التي قد يعاني منها المرضى”.
وقال غوبتا: “في دراسة أجريت خارج الصين حيث عاينوا بعض المرضى الأوائل، حوالي 200 مريض، وجدوا أن أعراض الجهاز الهضمي أو المعدة كانت موجودة بالفعل في حوالي نصف المرضى”.
وفي دراسة فرعية وُصفت بالفريدة من نوعها للحالات متوسطة الخطورة، كانت الأعراض الأولية هي مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإسهال غالباً بدون حمّى. عانى هؤلاء المرضى بسبب التأخر في فحصهم والتأخر في تشخيص حالاتهم أكثر من الأشخاص الذين عانوا من مشاكل في الجهاز التنفسي.

ما الواجب عليك فعله ؟

يقول الدكتور هاريس: “في هذا الوقت، إن دليلك الحالي – والذي يمكن أن يتغير – هو أنه في حال شعرت بأي من الأعراض المشابهة لأعراض الزكام أو الرشح، وكانت هذه الأعراض خفيفة إلى متوسطة الشدة, فالواجب عليك فعله هو البقاء في المنزل ومحاولة السيطرة على هذه الأعراض من خلال استخدام أدوية خافضة للحرارة وشرب السوائل مع الراحة التامة”.
وفقاً لمركز السيطرة على الأمراض CDC، إن هذه النصائح لا تنطبق على من هم فوق عمر الـ 60 عاماً كون جهاز المناعة يضعف مع التقدم بالعمر، بالإضافة إلى عدم تطبيقها على المرأة الحامل, وفي هذه الحالات يجب الاتصال مع مراكز تقديم الرعاية الصحية في المنطقة.
من غير الواضح ما إذا كانت النساء الحوامل لديهن فرصة أكبر للإصابة بمرض شديد ناتج عن الإصابة بفيروس كورونا التاجي، لكن مركز السيطرة على الأمراض CDC قال إن النساء يعانين من تغيرات في أجسادهن أثناء فترة الحمل مما قد يزيد من خطر الإصابة بالعدوى.
بشكل عام، تكون عدوى فيروس كورونا أكثر خطورة إذا كانت لديك حالات صحية أخرى مثل مرض السكري أو أمراض الرئة المزمنة أو الربو أو قصور القلب أو أمراض القلب وفقر الدم المنجلي والسرطان (أو الذين يخضعون للعلاج الكيميائي) وأمراض الكلى مع غسيل الكلى أو الذين يعانون من البدانة المفرطة أو الذين يعانون من اضطراب المناعة الذاتية.
تنصح مراكز مكافحة الأمراض والوقاية، منهاCDC ، بأنه “يجب على المرضى الأكبر سناً والأفراد الذين يعانون من حالات طبية كامنة أو يعانون من نقص المناعة الاتصال بطبيبهم في وقت مبكر حتى عند التعرض لأعراض مرض خفيفة”.
إن من لديهم مشاكل صحية – حتى الصغار في السن والشباب – هم في خطر كبير عند التعرض للعدوى.
وقال الدكتور شافنر: “الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 60 عاماً ويعانون من أمراض أخرى، مثل مرض السكري، أمراض القلب، المصابين بضعف المناعة أو لديهم أي نوع من أمراض الرئة في السابق، هؤلاء الأشخاص أكثر عرضة للخطر من غيرهم على الرغم من صغر سنهم”.
بالإضافة إلى الأعراض السابقة فإن السفر أو التواجد سابقاً في البلدان التي عانت من تفشي وباء كورونا قد يكون دليلاً على الإصابة بالعدوى في حال التعرض لأحد من الأعراض السابقة أو حتى بدون وجود أعراض, لذلك عليك الخضوع للفحوصات اللازمة للتأكد من خلوّك من المرض.

كيف أقوم بإجراء تقييم لنفسي للتأكد ؟

يقول الخبراء إنه في حال لم تعانِ من أي أعراض، يجب عليك عدم إجراء فحص في العيادات أو المشافي.
قال الدكتور شافنر بالنيابة عن مركز التقييم في فاندربيلت: “نحن لا نختبر الأشخاص الذين
لا تظهر عليهم أعراض بسبب مشكلة في محدودية الموارد”.
“ومع ذلك، فإننا نؤكد أن الأشخاص الذين يعانون من هذه المجموعة الصغيرة من الأعراض المهمة – الحمّى وأي شيء يتعلق بالجهاز التنفسي السفلي مثل السعال وصعوبة التنفس – يجب أن يتواصلوا من أجل خضوعهم للفحص”.

المراجع :

موقع سي ان انCNN
رابط المقال باللغة الإنكليزية :
https://edition.cnn.com/2020/03/31/health/coronavirus-symptoms-list-what-to-do-wellness/index.html